نسخة تجريبية


مواقع المراكز/وحدة العلوم و التقنية

تقنية الفضاء والطيران
لا زال سباق الفضاء الذي بدأ في خمسينات القرن الماضي مستمرا حتى اليوم وما زالت أعداد متزايدة من الدول تطور قدرتها على بناء آلات وتقنيات استكشاف الفضاء. شهدت السنوات الأخيرة قطاع الطيران الدولي يحقق تقدما تقنيا كبيرا، بالإضافة إلى تحديد العديد من مجالات البحث والنمو والتطبيق. تسعى المملكة العربية السعودية إلى أن تصبح رائدة إقليمية في المجالات الحيوية في قطاع الفضاء والطيران.

تقدم بيئة القطاع العالمية الراهنة فرصا كبيرة لبرنامج فضاء عربي سعودي يدعم المنطقة. يوفّر كون المملكة العربية السعودية في وضع جيد للمساهمة في التنمية الإقليمية لنظم استكشاف الفضاء فرصا هامة للمملكة لتسوق تقنياتها، وخاصة تلك المتصلة بكوكبة الأقمار الاصطناعية السعودية "كومسات" وتطبيقات أنظمة الملاحة العالمية بالأقمار الاصطناعية.

حددت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية والخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار مجالات التركيز في ميدان تكنولوجيات الطيران والفضاء على النحو التالي :

أنظمة الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية

  • المنصات الفضائية
  • منصات الطيران
  • تقنيات الأقمار الاصطناعية
  • التقنيات التمكينية
  • تقنية الأقمار الصناعية