نسخة تجريبية
مواقع المراكز/وحدة العلوم و التقنية
تقنية المعلومات
 

إن تقنية المعلومات مجال واسع يضم بحوثاً وتطبيقات مختلفة. وقد أصبحت محركاً أساسياً للإنتاج والنمو الاقتصادي في كثير من البلدان مثل الولايات المتحدة الأمريكية والهند وأيرلندا وفنلندا.
وهي إحدى التقنيات الهامة بالنسبة للمملكة العربية السعودية، فالعمل على تطويرها يساهم في تعزيز الإنتاجية في جميع المجالات الاقتصادية وذلك بتسريع نشر المعرفة، وإعادة توجيه القوى العاملة للعمل على ما هو أكثر قيمة، وتطوير خدمات جديدة، ودعم التعليم. إن تقنية المعلومات - وبخاصة النمذجة الحاسوبية ، وتحليل البيانات ، وبناء قواعد البيانات - تساهم في تقدم جميع مجالات العلوم والتقنيات تقريباً ، فتنافسية المملكة تعتمد إلى حد كبير على تقنية المعلومات لاسيما وأنها باتت تتجه نحو الصناعة القائمة على المعرفة، مثل القطاع المالي والاتصالات والخدمات الصحية والتعليمية.
إن تقنية المعلومات تتطلب مساهمة الجهات ذات العلاقة كالجامعات والمراكز البحثية والصناعة والقطاعات الحكومة والخاصة ، وهي تتضمن المجالات الآتية:

اللغة والكلام

·         الكلام (بما في ذلك التعرف على الكلام وتوليده آليا، التحقق من هوية المتحدث ، وموارد الكلام(

·          النص (كاللغويات الحاسوبية ، والترجمة الآلية ، النمذجة الإحصائية للغة ، استعادة المعلومات ، ومحركات البحث في الشبكة العالمية ، والتنقيب في النصوص ، وموارد اللغة.(

·         تطبيقات خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة (كلغة الإشارة، ونظام برايل)

·          معالجة الوثائق العربية والتعرف الضوئي على حروفها.


الحوسبة العلمية

·         تطبيقات الحاسب فائق السرعة.

·         لمحاكاة الحاسوبية.

·          النمذجة الحاسوبية.


نظم الحاسب والشبكات

·          الشبكات الحاسوبية.

·          أمن وخصوصية تقنية المعلومات.

·         نظم قواعد البيانات.

·          نظم التشغيل.


هندسة البرمجيات والأنظمة المبتكرة

·         توطين التطبيقات

·          هندسة البرمجيات المفتوحة المصدر.

·          تصميم وتحليل النظم.