نسخة تجريبية


مواقع المراكز/مركز أبحاث المؤثرات العقلية
مجلات عالمية توثق 14 بحثاً لمركز المؤثرات العقلية في جامعة جازان
سخر مركز أبحاث المؤثرات العقلية بجامعة جازان إمكانياته الفنية والبشرية للحد من تعاطي المؤثرات العقلية والإدمان عليها عبر دعم وإجراء البحوث وتثقيف المجتمع وتقديم الخدمات العامة والعلاجية، ليكون مركزاً بحثياً متميزاً ورائداً للمؤثرات العقلية، ويقدم كمرجعية وطنية خدمات متقدمة للأشخاص الذين يعانون من تعاطي المؤثرات العقلية. حيث قامت عدد من المجلات العلمية العالمية بنشر 14 ورقة بحثية أنجزها مركز المؤثرات العقلية (سارك) بجامعة جازان والذي كما اسفرت الجهود التي يقوم بها المركز بالإضافة إلى المشاريع التدريبية والتثقيفية في مجال المؤثرات العقلية عن كسب الثقة في إدارة المركز داعمة استثمارها بما يقارب خمسة ملايين ريالاً للإنفاق على منظومة متكاملة من المشاريع البحثية العلمية.كما نجح المركز خلال أعوامه الثالثة من عمره في استقطاب أكثر من 700 باحث ومتخصص فى المؤثرات العقلية من داخل المملكة وخارجها يسهمون في عقد العديد من ورش العمل والدورات التدريبية.وأوضح عميد المركز الدكتور رشاد بن محمد السنوسي أن الهدف الرئيس لبرامج "سارك" البحثية والوقائية والعلاجية هو الحد من عبئ تعاطي المؤثرات العقلية والإدمان عليها وآثارها السلبية المتعددة على المجتمع، كما يسعى المركز إلى المساهمة في تغيير تصورات الفئات الأكثر خطورة للتعرض لتعاطي المؤثرات العقلية ودعم الجرأة لدى متعاطيها في الإفصاح عن معاناتهم والتعاون مع المختصين لإيجاد الحلول الناجعة لها. وتنوعت الأبحاث المقدمة من قبل المركز ما بين أبحاث وبائية، وأبحاث اجتماعية سلوكية، واقتصادية، وأخرى سريرية، وأساسية، وإضافة إلى أبحاث تقيمية.
تاريخ الخبر: آخر تعديل: 12/07/1439 05:24 م