نسخة تجريبية


Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
حول المركز
الرؤية و الرسالة و الاهداف
المشرف على المركز
المجلس الاستشارى للمركز
الهيكل الاداري
الطقس
وحدات المركزExpand وحدات المركز
مهام المركز
الأولويات البحثية
تقديم مشاريع بحثية للدعم
البرامج البحثية
البحوث المنشورةExpand البحوث المنشورة
خطة المركز للتميز
خدمة المجتمع
أبحاث بصدد الإنجاز
شركاء المركز
نماذج المركز
معايير الحصول على منحة مالية
منسوبي المركز
مكتبة الصور
اتصل بنا
مواقع ذات صلة
مواقع المراكز/مركز الأبحاث البيئية
جامعة جازان تجري دراسة لتحديد السلوك البيئي للمبيدات الزراعية
 كشف الخبير بالتلوث البيئي وتقدير المخاطر البيئية بمركز البحوث والدراسات البيئية بجامعة جازان الدكتور عبدالجبار الرجب أن فريقاً بحثياً من مركز البحوث والدراسات البيئية في جامعة جازان يجري أبحاث ودراسات عن تقييم التلوث البيئي بالمبيدات بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بتمويل منحة بحثية بقيمة 2 مليون ريال.

    وأشار الدكتور رجب إلى أن الغرض من الدراسة البحثية تحديد مستوى التلوث البيئي بالمبيدات في الترب الزراعية والمياه الجوفية التي تعد المصدر الرئيس لمياه الشرب في المنطقة، وكذلك دراسة السلوك البيئي للمبيدات الأكثر استخداماً في منطقة جازان تحت الظروف المناخية الطبيعية تتضمن تحديد السلوك البيئي لبعض المبيدات المختارة من خلال تجارب معملية وحقلية تستخدم أرقى التقنيات العالمية.

    وأكد الدكتور الرجب أن هذه الدراسة تعد الأولى من نوعها من حيث الشمولية وطريقة التطبيق في منطقة جازان عن تلوث البيئة بالمبيدات الكيميائية لتحديد السلوك البيئي للمبيدات المختارة. وستتم الدراسة بالتعاون مع المستشار الدولي البروفسور إدوارد توب من مركز الأبحاث الزراعية الفيدرالي في كندا والذي يعتبر من أهم الباحثين في مجال الملوثات البيئية على مستوى العالم.

    وأوضح الدكتور الرجب أن الدراسات الحديثة كشفت عن تركيزات مختلفة من بقايا المبيدات على نطاق واسع في البيئات المائية والأرضية في جميع أنحاء العالم وأن توفر المعلومات الدقيقة حول الاستخدام الفعلي للمبيدات وسلوكها في البيئة هي قضية هامة وتشغل حيزاً كبيراً من اهتمام الباحثين وأصحاب القرار في السنوات الأخيرة لما يمكن أن توفره من معلومات عن مخاطرها الصحية والبيئية. وعليه فان تقييم المخاطر الصحية و البيئية الناجمة عن التعرض المزمن للمبيدات يحتاج إلى الكشف عنه في المملكة العربية السعودية.

    الجدير بالذكر أن منطقة جازان تعتبر زراعية بامتياز وتشتهر بانتاجها الوفير من الخضار المختلفة على مدار العام نتيجة بيئتها الملائمة وتوفر مياه الري من الآبار أو السدود التجميعية.

    وأضاف أن بعض المبيدات المستخدمة زراعياً تعتبر عالية السمية كبعض المبيدات الممنوعة مما قد يعرض المستهلك المحلي لخطر التسمم الحاد أو المزمن، بالإضافة الى المخاطر البيئية المختلفة.

    وأشار الدكتور رجب إلى أن بعض المزارعين المحليين بالمنطقة يقومون برش مزروعاتهم بالمبيدات بشكل عشوائي دون مراعاة فترة الأمان (المدة الزمنية الفاصلة بين الرش وقطاف المحصول) أو يستخدمونها بتركيز أعلى بكثير من المسموح به من كل مبيد وذلك نتيجة للطلب المتزايد على الغذاء ولضمان قيمة تسويقية عالية للمحاصيل الزراعية مما يؤدي الى زيادة مخاطر التعرض لهذه المبيدات عن طريق استهلاك المنتجات الزراعية الملوثة بالمبيدات.

 

تاريخ الخبر:22/11/2015 آخر تعديل: 04/07/1440 01:11 م